5/13/2012

Muhámmad asigna gratuitamente idolatría a los judíos - هاجم محمد اليهود بلا رحمة.



En la sura *9 30 se dice que todos los judíos sin distinción creen en un profeta Uzayr, identificado seguramente con Ezrá (Edras), que “es el hijo de Alláh”:

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ ذَٰلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ ۖ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۚ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ
 היהודים אומרים; עזרא בן אלהים הוא; והנוצרים אומרים כי משיחם בן  * אלהים הוא.!
Y DICEN los judíos: “Ezra es el hijo de Di-s,” y los cristianos dicen: “El Ungido es el hijo de Dios….”
Comparándolo con la creencia cristiana de la filiación divina de Jesús. Evidentemente esto es falso e infundado. Quizás algún individuo judío ignorante podía estar confundido en esto o quizás alguna tribu árabe judaizada; pero no totalmente todos los judíos como dice el versículo citado, porque no se dice en la Torá en absolutamente ningún lado.

  Para la Torá nadie ha nacido con una filiación divina ya que tres socios participan de cada nuevo ser humano, la madre, el padre y HaShemLa Unicidad de HaShem para el judío no se ve comprometida por nada ni nadie.

חכמינו ז"ל השוו את עזרא למשה, כי זה נתן את התורה וזה קימה למען לא תשכח מפי זרע ישראל; אמנם כי עזרא בן אלהים הוא, לא מצאתי בשום מקום

* 9 في سورة 30 تنص على أن جميع اليهود دون تمييز يؤمنون النبي عزرا ، حددت ربما مع عزرا ، الذي هو ابن الله "(مقارنة مع الايمان المسيحي في البنوة الإلهية للمسيح.) ومن الواضح أن هذا غير صحيح ولا أساس لهربما يمكن الخلط بين اليهودي الجاهل بعض الفردية في هذا أو ربما بعض قبيلة العرب واليهود ، ولكن ليس كل اليهود تماما كما الآية ، لأنه مكتوب في التوراة في أي مكان على الاطلاق.

  وفقا للتوراة هو واحد ولدت مع النزول الإلهي كما تشارك ثلاثة من الشركاء في كل إنسان جديد ، الأب ، الأم ، وكلمة المدير العاملن توحيد كلمة المدير العام لليهود معرضة للخطر بسبب أي شيء أو أي شخص.


No hay comentarios:

Publicar un comentario

Tu opinión es importante para nosotros!