Parashat HaShavua en judeo-arabe de R' Saadia Gaón


No hay duda de que la traducción de la Biblia judeo-árabe de R' Saadia Gaón es uno de los textos más influyentes de la cultura judeo-árabe en general. La alta frecuencia de su traducción da fe de que adquirió un estatus de autoridad como la versión estándar entre hablando de todo árabe comunidades judías. Rápidamente se pudo encontrar por todas partes a lo largo de estas comunidades del Cercano Oriente, África del Norte y de la Al-Andaluz (España musulmana). Su inmensa influencia, tal como resulta de las manos de la máxima autoridad Geonica, se puede ver en diferentes aspectos: en primer lugar, su lenguaje y su sistema de transcripción árabe en caracteres hebreos se convirtieron en ejemplo y autoridad.
عض كتب الحاخام الفيومي
ذكر الحاخام إبراهيم بن مئير ابن عزرا الأندلسي (١٠٨٩- ١١٦٤م) في تفسيره عن التوراة (كتاب التكوين ٢: ١١) بأن الحاخام الفيومي كتب ترجمةً للكتاب المقدس العبري بالحروف العربية. أطلق على ترجمته الاسم «كتاب التاج» وأضاف لجميع الكتب مقدمات وتفاسير بالعربية ولكن بالحروف العبرية. وللأسف الشديد فقد اندثرت كثير من تفاسير الحاخام الفيومي عن التوراة وضاعت كثير من كتبه.

كانت للحاخام الفيومي أهداف واضحة في ترجمته للكتاب المقدس العبري. أراد أن يترجم الكتاب المقدس إلى اللغة العربية لتقديم ترجمة صحيحة عن التوراة باللغة التي كانت سائدة في أيامه والتي يتكلمها العرب أجمعون. كان هدفه من الترجمة تبسيط الكلام بما يستوعبه العقل البشري. وهو ابتعد في ترجمته وتفاسيره للتوراة عن تجسيم الله تعالى وتشبيهه. ولم يكن هو السباق في ذلك لأن كثيراً ممن ترجم التوراة خلال القرون المسيحية الأولى إلى اللغة الآرامية ابتعدوا عن التجسيم.
ذكرت التوراة ﴿لاَ يَكُنْ مِنْ بَنَاتِ إِسْرَائِيلَ وَلاَ مِنْ أَبْنَاءِ إِسْرَائِيلَ زَانِيَاتٌ وَمَأْبُونُو مَعَابِدَ﴾ (ترجمة كتاب الحياة التثنية ٢٣: ١٨) بينما نجد هذه الآية في ترجمة الحاخام الفيومي ﴿لاَ يَكُنْ مِنْ بَنَاتِ إِسْرَائِيلَ مُمْتَعَةٌ وَلَا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مُمْتَعٌ﴾ نستنتج من هذه الترجمة بأن الحاخام الفيومي دلّنا بأنه كان يوجد زواج اسمه زواج المتعة. وهو رفض هذا الزواج رفضاً كاملاً لأنه يتعارض مع نص التوراة. ولا تجيز التوراة هذا الزواج.
كان الحاخام الفيومي يستخدم في ترجمته النصوص الواردة في التلمود لتكون قريبة من مفاهيم الناس وعقولهم وزيادة في توضيح الآيات. على سبيل المثال جاءت ترجمة الآية التي ذُكرت ثلاث مرات في التوراة (الخروج ٢٣: ١٩ ، ٣٤: ٢٦ التثنية ١٤: ٢١) ﴿وَلاَ تَطْبُخْ جَدْياً بِلَبَنِ أُمِّهِ﴾ (ترجمة كتاب الحياة) ولكن الحاخام الفيومي وسع ترجمته وأوضحها ﴿وَلاَ تَطْبُخْ لَحْماً ِبلَبَنٍ﴾ في كتاب الخروج وفي كتاب التثنية ترجم ﴿وَلاَ تَأَكُلْ لَحْماً ِبلَبَنٍ﴾، لأن جاء هذا التفسير في التلمود (المشنا حُلِّين ٨: ٤).

פרשיות השבוע
ספר דברים
ספר במדבר
ספר ויקרא
ספר שמות
ספר בראשית


ויגש





«الوصايا العشر» من سفر الخروج 
نسخة «كتاب التاج» التي ترجمها الحاخام سعيد الفيومي من العبرية 
الوصايا بين الإنسان وبين الله تعالى

(«Los diez mandamientos» del libro de Éxodo copiados de
Kitab AlTaj traducido por el Jajam Sa'adia Gaón AlFayyumi del hebreo, Mandamientos entre el hombre y el Dios Todopoderoso)

الوصايا العشر




No hay comentarios:

Publicar un comentario en la entrada

Tu opinión es importante para nosotros!